عمليات التكميم والحمل … هل يمكنني الحمل بعد عملية التكميم

من المعروف أن عملية تكميم المعدة من أشهر وأفضل جراحات السمنة لإنقاص الوزن، وتساعد مريض السمنة على السير على نظام غذائي صحي مع عدم الإفراط في تناول الطعام والبدء في العادات الغذائية الصحيحة، ولكن بعض السيدات يتساءلون: هل هناك تناقض بين التكميم والحمل أم لا؟ وهل يمكن الحمل بعد إجراء هذه العملية؟ وما هي الفترة اللازمة بعد العملية قبل الحمل؟

أولا: ما هي عملية تكميم المعدة؟

 هي عملية جراحية يتم إجراءها في حالة السمنة المفرطة، حيث يتم تصغير حجم المعدة إلى حوالي 80% من حجمها الأصلي.
تساعد العملية مرضى السمنة على التكيف مع الحجم الأصغر للمعدة وتساعده أيضاً على الشعور بالشبع بسرعة أكبر، وبعد الجراحة يجب على الأشخاص اتباع نظام غذائي لا يعتمد على الحرمان من الأكل ولكن التعود على نظام غذائي صحي وصحيح يُمكِّن الجسم من إنقاص الوزن بطريقة فعالة.

من هم المرشحون لعملية تكميم المعدة؟

غالباً تتم عملية تكميم المعدة بعد المحاولات الأخرى لفقدان الوزن، عن طريق تحسين النظام الغذائي وممارسة الرياضة، وبشكل عام يمكن أن تكون العملية هي الاختيار الأخير لمرضى السمنة، ولكن قبل الخضوع لها هناك شروط معينة تتمثل في:
أن يكون مؤشر كتلة الجسم BMI الخاص بك هو 40 أو أعلى (أي سمنة مفرطة) أو مؤشر كتلة الجسم هو 35-39.9 ولكن مُصاحب ببعض المشاكل الصحية المتعلقة بالوزن مثل السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو انقطاع النفس أثناء النوم.
أن يكون لديك نية الالتزام بنمط حياة صحي بعد العملية، والمتابعة طويلة المدى.

:يمكنك حساب كتلة الجسم   لمعرفة اذا كنت مصاب بالسمنة و او لا من هنا

ولكن يبقى السؤال .. هل يمكن الحمل بعد التكميم؟

بالطبع يمكنك الحمل بعد التكميم، فعملية تكميم المعدة تعالج مشكلة السمنة المفرطة والتي أحيانًا كثيرة تكون السبب في تأخر الحمل.
فإذا كنت تفكرين بالحمل بعد التكميم، فمن الأفضل أن تنتظري من مدة 6 شهور لسنة بعد عملية التكميم بعد أن يستقر وزنك، وتكون المعدة قادرة على التمدد والحصول على كميات مناسبة ومتكاملة من العناصر الغذائية التي تساعد في تغذية الحامل والجنين. وذلك لضمان وصول التغدية السليمة اللازمة للجنين وللنمو السليم.

هل تكميم المعدة يزيد الخصوبة؟

أوضح بعض جراحين السمنة( دكتور محمد الفولي ) أن عملية تكميم المعدة قد تزيد من الخصوبة ومعدل فرص الحمل، وذلك لأن السمنة أحد الأسباب الرئيسية لمشكلات العقم وصعوبة الحمل
كما أوضحوا أيضاً أن في حالة الإصابة بتكيسات المبايض، قد تساعد عملية التكميم من زيادة الخصوبة أيضاً بعد الجراحة. ولكن هناك نقطة مهمة يجب الانتباه إليها، وهي أن زيادة الخصوبة يمكن أن تزيد من فرص الحمل عن طريق الصدفة ودون ترتيب.
في حال حدوث حمل قبل مرور سنة بعد إجراء عملية تكميم المعدة أو أي عملية سمنة أخرى لابد أن يكون تحت إشراف طبي دقيق جداً.

هل طبيب النساء والولادة المتابع لحملى سيكون قادر على متابعتي أثناء الحمل بعد إجراء عملية تكميم المعدة ؟

مع الانتشار الكبير لجراحات تكميم المعدة والجراحات الأخرى أصبح أطباء النساء والولادة على دراية كاملة بما يحدث أثناء الحمل وبعد الولادة، وعلى وعى أكبر بما كان يحدث قبل الحمل، لذا لا داعى للقلق من هذا الامر.