كلمة “دهون الجسم” من أكثر الكلمات التي تزعج الكثير من الرجال والسيدات، والتي يعاني منها أغلبنا وتتجمع في أماكن معينة من الجسم و تستقر ويصبح اختفاءها أمراً صعباً، وتحتاج لمزيد من الوقت والمجهود لإخفاءه ولكن مع ظهور تقنية “شفط الدهون بالفيزر” هذه الصعوبة انتهت تماماً وأصبح في الإمكان الظهور بجسم متناسق وبدون سمنة موضعية. 

ما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟

عملية شفط الدهون بالفيزر أصبح يطلق عليها النحت أو نحت القوام الديناميكي4 D وكل تلك المسميات تهدف لإيصال مفهوم الدقة التقنية في شفط الدهون و رسم القوام.
فهي عملية غير جراحية وآمنة تماماً، يتم فيها استخدام الموجات فوق الصوتية لتفتيت خلايا الدهون مما يسهل شفطها لخارج الجسم.
ومن أهم مميزاتها هي قدرتها على استهداف الخلايا الدهنية فقط دون إلحاق الضرر بأي أنسجة أخرى موجودة في محيط منطقة العملية مثل الأعصاب و الأوعية الدموية لذلك فهي آمنة.

ما مميزات عملية شفط الدهون بالفيزر؟

  1. تعتبر هذه العملية أفضل وأحدث من العمليات الأخرى التقليدية شفط الدهون.
  2. تساعدك على الحصول على الجسم المتناسق دون أي تدخل جراحي أو فترة تعافي طويلة
  3. يكون جراح التجميل أكثر سيطرة وسلاسة في الإجراءات والخطوات.
  4. الفيزر له قدرة عظيمة على استهداف الخلايا الدهنية فقط دون إلحاق الضرر بأي أنسجة أخرى موجودة في محيط منطقة العملية مثل الأعصاب و الأوعية الدموية.
  5. تكون أقل في المضاعفات.
  6. تظهر نتائج العملية سريعاً.

هل عملية شفط الدهون بالفيزر لإنقاص الوزن أم لتجميل الشكل؟

عملية شفط الدهون ليس لها علاقة لها بوزن الجسم، فعملية شفط الدهون بالفيزر مقصود بها نحت القوام وإبراز الشكل الجمالي للجسم، من خلال إزالة تجمعات الدهون والشحوم من مناطق مثل البطن، والذراعين، والصدر، والظهر والأرداف وغيرها.
حيث أصبح علاج مشكلة التثدي يُجرَى من خلال جهاز شفط الدهون بالفيزر أصبح من أكثر الإجراءات الشائعة مؤخراً لسهولة الحصول عليها ولحلها مشكلة التثدي دون أي آثار جانبية أو فترة تعافي طويلة.

هل يمكن أن تعود الدهون مرة أخرى للجسم؟

لا يمكن عودة الدهون التي تم شفطها في العملية، حيث أن الأساس في هذه العملية هو شفط الخلايا الدهنية ذاتها التي هي أساس تراكم الدهون وبالتالي عودتها صعبة في نفس المنطقة،
ولكن إذا لم يتبع المريض نظام غذائي سليم يمكن أن يحدث زيادة الوزن مرة أخرى ومن ثم قد تتسبب في ظهور الدهون وتتراكم في مناطق أخرى في الجسم ويمكن أن تتراكم في نفس المنطقة التي تم شفط الدهون منها مسبقاً.

ما هي مخاطر شفط الدهون؟

لا يوجد مخاطر ولكن يمكن أن تظهر بعض المضاعفات البسيطة مثل:

  • مضاعفات ناتجة عن التخدير، مثل؛ الحساسية، وسرعان ما تزول عند تناول مضادات الحساسية اللازمة.
  • تغير في إحساس الجلد، مثل التنميل، ولكن يعود الإحساس مرة أخرى بعد عدة أسابيع.

 

احجز الآن مع دكتور محمد الفولي