ماكنتش عايشة وتحويل المسار غير مسار حياتي وندمت اني ماعملتش العملية من بدري

   نجوى فايز تحكي  تجربتها مع عملية تحويل المسار

أستاذة نجوى فايز نموذج جديد من نماذج كتير ناجحة قررت تاخد خطوة العملية مع د. محمد الفولي

  • قرار العملية كان قرار متأخر لأن السمنة سببتلها مضاعفات وأمراض كتير من ضمنها: السكر واللي خلاها تاخد جرعات كبيرة جدا من الانسولين وبرده مكنش بيتظبط، والسكر أثر عليها وعانت من مشاكل في القدم ومياه على العين وتنميل في أطراف الأيد ومشاكل تانية كتير.
  • السمنة كمان سببتلها مرض الانزلاق الغضروفي وخشونة المفاصل والفقرات القطنية، ده غير مشاكل نفسية وعدم النوم عدم القدرة على ارتداء حذائها لدرجة انها بتقول كانت بتتسند على بناتها عشان تقدر تمشي.
  • أستاذة نجوى بتحكي عن شنطة أدويتها وعلاجها الكبيرة وكانت بتاخد أكتر من 18 حباية الصبح فقط.

وكل المشاكل دي كانت أسباب كافية جداً لاتخاذ قرار عملية تحويل المسار

ولآن أ.نجوى سبب السمنة عندها حبها الكبير للأكل بجميع أصنافه والشهية المفتوحة للأكل 24 ساعة، وبتعاني من السكر.

وبعد العملية كانت النتيجة صادمة ليها

  • لأنها عالجت كل المشاكل اللي كانت بتعاني منها ومن شنطة كبيرة للأدوية أصبحت بتحتاج لشريطين فقط من البرشام.

أستاذة نجوى بتحكيلنا حالتها بعد 3 سنوات ن إجراء العملية وقالتلنا:

  • أن الدكتور وقت العملية قالها انتي عايزة وزنك يبقى كام؟
  • ردت عليه وقالتله 65 وكانت فاكرة الدكتور بيهزر
  • وفعلا وصلت لـ 65 كيلو بعد ما كان وزنها 110 كيلو وندمت إني ماعملتهاش من زمان.

وعلى الرغم من الشائعات اللي بتقول ان عملية تحويل المسار بتحتاج لفيتامينات طول الحياه، إلا أن أ. نجوى ما أخدتش الفيتامينات وصحتها كويسة جداً وبتاكل كل كميات الأكل اللي كانت بتاكلها لكن بتقسمها على وجبات.