أسئلة شائعة

أسئلة حول

تكميم المعدة

كميم المعدة تعتبر من أشهر عمليات السمنة ومن أكثر العمليات إقبالاً من مرضى السمنة لإنقاص الوزن، وتتم  عن طريق قص جزء كبير من المعدة يصل إلى 80% من حجمها وقد تشبه شكل المعدة الجديدة شكل الموزة، ممّا يؤدي إلى شعور الشخص بالشبع وامتلاء المعدة بعد تناول كميّة قليلة من الطعام، وبالتالي يساعد في خسارة الوزن. لا تحتاج العملية إلى تدخل جراحي بل تتم عن طريق المنظار الجراحي وتخدير المريض كلياً، وفتح حوالي من 3ل5 فتحات صغيرة جداً في البطن لا يتجاوز طول الواحد منها 1 سم.

قد يحدد الطبيب العملية الأنسب لك وقد يمكنك أن تلجأ لعملية تكميم المعدة إذا كنت من محبي تناول الأكل بشراهة، أو إذا كنت تعاني من أمراض متعلقة بالسمنة مثل: أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو خشونة المفاصل أو السكر أو الكوليسترول.  أو إذا كان مؤشر المرضي الذين يمتلكون وزن اكثر من المثالي بحوالي 40 كيلوجرام أو أكثر للرجال، و بحوالى 30 كيلوجرام أو أكثر للإناث. ومؤشر كتلة الجسم (BMI) أكثر من 35 كيلو جرام مع وجود مضاعفات للسمنة مثل مرض السكر او ارتفاع ضغط الدم أو توقف التنفس عند النوم.

عندما يكون مؤشر كتلة الجسم (BMI) هو 40 أو أكثر، أو فيما فوق 35 مع وجود أمراض صحية متعلقة بالوزن، مثل ارتفاع ضغط الدم أو توقف التنفس أثناء النوم أو خشونة المفاصل وأمراض القلب وغيرها.

يفقد الناس حوالي 60-70 ٪ من وزنهم الزائد.

أول أسبوعين: قد تفقد حوالي من 10-20%.

أول 3 أشهر: قد تفقد حوالي من 35-45٪.

أول 6 أشهر: قد تفقد حوالي من 50-60٪.

السنة الأولى: قد تفقد حوالي من 60-70٪.

معظم الناس يصلون إلى أدنى وزن لهم بعد 12-24 شهرا بعد الجراحة.

وقد تصل معدلات النجاح بنسبة من 80-90٪.

يترتب ذلك على خبرة الطبيب المعالج، ولكن قد يحدث مضاعفات بنسبة ضئية تتمثل في: التسريب، القئ،  النزيف، ارتجاع المرئ، ضعف التغذية في حالة عدم الالتزام بالفيتامينات والمكملات الغذائية التي يوصي بها الطبيب.

قد تجرى العملية باستخدام التخدير الكلي فقد لا تشعر بالألم، وبعد العملية جميع من قام بإجراء العملية مع دكتور محمد الفولي،لا يشعر بأي ألم، وذلك لأنه يعتمد في عملياته على جهاز تسكين الألم الإلكترونى PCA، والإفاقة السريعة لممارسة حياتك الطبيعية بسهولة بعد العملية.

يتم البدء في إضافة طعام صلب تدريجياً مع الاهتمام بالنظام الغذائي ففي ثلاث أيام الأولى بعد الجراحة، قد يتم شرب السوائل صافية وبعد 4 أيام، يمكنك أن تأكل الأطعمة المهروسة ويستمر في ذلك لمدة 4 أسابيع. وبعد الشهر الأول، يمكنك تناول الأطعمة الصلبة اللينة ببطء شديد، وبعد ذلك قد يتم تناول الأطعمة الصلبة تدريجيا مع ضرورة الألتزام بضرورة المعدنية.مضغ الطعام جيداً قبل بلعه، وممارسة الرياضة بانتظام، وتناول المكملات الغذائية لتجنب المضاعفات وتناول الفيتامينات والمكملات المعدنية.

قد تختلف حسب الحالة، فهناك حالات يمكنها الخروج من المستشفى بعد ساعات من العملية بفضل جهاز تسكين الألم والإفاقة السريعة، وهناك حالات أخرى فد تحتاج ليوم آخر بعد العملية.

ج: نوع الدباسة قد تتسبب في نجاح العملية وعدم حدوث أي مضاعفات، وقد يعتمد د.محمد الفولي على أحدث أنواع الدباسات الذكية (GST) مما قد يسهل العملية وتجعلها أكثر أماناً.

قد تساعدك عملية تكميم المعدة لإنقاص الوزن والتي قد تكون سبباً في تأخر الإنجاب، فإذا كنت تنوين للحمل، فمن الأفضل أن تنتظري مدة من 6 شهور لسنة بعد العملية، وذلك لضمان التغذية السليمة لكي وللجنين وبالتالي ضمان النمو السليم له.

 من خلال عملية التكميم قد يمكن للمريض التخلص على بعض الأمراض المصاحبة بالسمنة مثل: ارتفاع الضغط، وأمراض القلب، والكوليسترول، وخشونة المفاصل، وصعوبة التنفس، وتأخر الحمل.

نعم ولكن لابد من استشارة طبيب القلب أولًا لتحديد مدى مناسبة العملية للمريض، مع العلم أن جراحات السمنة تُساعد على تحسن الكثير من المشاكل المرتبطة بأمراض القلب مثل: ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكوليسترول، مشاكل الأوعية الدموية والشريان التاجي

ثانيا: لابد من إخبار جراح السمنة بهذه المشاكل لتجنب أي مضاعفات خطيرة بعد العملية، وعلى المريض الالتزام بكافة التعليمات المتعلقة بتناول الأدوية التي يقدمها جراح السمنة.

أسئلة حول

التكميم المعدل

هي عبارة حلقة توضع حول المعدة المكمٌمة فى العملية، وتساعد في منع تمدد المعدة فى حالة أن المريض أكثر فى أكله بعد الشبع.

فالحلقة تعمل على تنظيم مرور الطعام، فلا تسمح بمرور الطعام بكمية كبيرة، بل تساعد في مرور الطعام جزء فى جزء، وبالتالى لا يحدث تمدد للمعدة تماما. إذا أكثر المريض في تناوله للطعام: فتقوم الحلقة بالضغط على عصب معين فى المعدة، فتعطيه الشعور بالشبع فيتوقف عن الأكل.

عمليات التكميم العادية يتم فيها قص نسبة كبيرة من حجم المعدة فيشعر المريض بالشبع بمجرد تناول كمية قليلة من الطعام، كما يتم التخلص من هرمون الجوع في العملية فيصبح الشعور بالجوع بعد العملية أمر نادر.  أما تكميم المعدة المعدل فيتم وضع حلقة حول المعدة المكممة لضمان عدم تمددها مرة أخرى وبالتالي عدم الرجوع في الوزن مرة أخرى فإذا أكثر المريض في تناول الطعام فوق طاقة المعدة، تضغط هذه الحلقة على عصب معين فى المعدة، فتعطيه الشعور بالشبع فيتوقف عن الأكل.

نعم فيمكن إجراء عملية التكميم المعدل بعد فترة أو بعد عدة سنوات من عملية التكميم العادي بدون وجود أي مخاطر.

نعم، فمن خلال التكميم المعدل يمكنك التخلص من الضغط وأمراض القلب والكوليسترول والتهاب المفاصل وخصوصا ارتجاع المرئ وغيرها من الأمراض المصاحبة.

أسئلة حول

التكميم المقوي

ج: بعد إجراء المريض لعملية تكميم المعدة العادي، يقوم الطبيب المختص في نفس العملية بعمل التكميم المقوى عن طريق تثبيت جدار المعدة بمنديل البطن عن طريق خيط  V-LOC

ج: تساعد عملية التكميم المقوى في ضمان نجاح عملية التكميم وعدم حدوث أي المضاعفات كالتسريب والنزيف والقيء وخاصة السيولة.

ج: يساعد في الغلق المحكم للمعدة فقد لا يتم الاعتماد فقط على الدباسات بل يتم استخدام تقنية أكثر متانة ومحكمة الغلق، وأيضاً يساعد على فرد المعدة وبالتالي مرور الطعام والشراب بسهولة بدون حدوث أي التواءات بالمعدة.

ج: نعم، لأنه يساعد على تقليل المضاعفات مثل حدوث تسريب، نزيف المعدة، القئ، والسيولة.

أسئلة حول

تحويل المسار

ج: الأوميجا لوب وهي أكثر جراحات السمنة نجاحاً في إنقاص الوزن وعلاج مرض السكر، ويتم فصل جزء من المعدة (جيب) وتحويل مسار الأمعاء، وذلك عن طريق تصغير حجم المعدة مما يقلل إمتصاص المواد الغذائية و السكريات.

تتم عملية تحويل المسار أو الأوميجالوب عن طريق منظار جراحي وعمل 4 شقوق صغيرة في البطن وقص المعدة أو تدبيسها باستخدام دباسات جراحية أمريكية عالية المستوى على طول الجزء العلوي من المعدة وتغيير مسار الأمعاء.

إذا كنت تتناول الحلويات والسكريات بكثرة، أو مريض بالسكر، أو إذا كان مؤشر كتلة جسمك أكثر من 40 أو 35 فى وجود أمراض أخرى مثل الضغط و السكر و أمراض العظام.

عندما يكون مؤشر كتلة الجسم (BMI) هو 40 أو أكثر، أو فيما فوق 35 مع وجود أمراض صحية متعلقة بالوزن، مثل داء السكري من النوع الثاني أو ارتجاع المرئ، أو ارتفاع ضغط الدم أو توقف التنفس أثناء النوم أو خشونة المفاصل وأمراض القلب وغيرها.

سوف تساعدك عملية تحويل المسار في خسارة ما يقرب من 50-70% من الوزن الزائد خلال أول عام، ويعتبر تحويل المسار من أفضل العمليات في تحقيق نزولاً فى الوزن عن عمليات السمنة الأخرى.

  • تحويل المسار أو الأوميجا لوب: يتم قص جزء من المعدة وإعادة إيصال الجزء المتبقي منها بالثلث الأخير من الأمعاء لتقليل إمتصاص المواد الغذائية و السكريات وذلك من خلال المنظار الجراحي.
  • أما تكميم المعدة يتم فيها قص حوالى 70% من المعدة و بالتالى تصغير حجم المعدة بنسبة كبيرة فيشعر المريض بالشبع بمجرد تناول كمية قليلة من الطعام، وتتم بالمنظار والتخلص من هرمون الجوع فى العملية فيصبح الشعور بالجوع بعد العملية أمر نادر.
  • تكميم المعدة تؤدى إلى خفض شهية المريض أكثر من تحويل المسار.
  • توخذ الفيتامينات لفترة أطول بعد عملية التحويل عن تكميم المعدة.
  • تكميم المعدة تناسب مرضى السمنة محبى تناول الأكل بكميات كبيرة و محبي النشويات..أما تحويل المسار فتناسب مرضى السمنة محبى الحلويات.
  • عملية تحويل مسار المعدة تحقق نسبة شفاء من مرض السكر النوع الثانى أعلى من عملية تكميم المعدة.
  • فقدان الوزن بعد عملية التحويل يكون أسرع من عملية تكميم المعدة.

يجب أن يكون عمر المريض أكبر من 12 سنة لإجراء تحويل المسار وعمليات السمنة الأخرى وطبقاً لما يحدده الطبيب.

لا تسبب عملية تحويل المسار آلم كبيراً فالمريض عادة ما يمكنه العودة إلى العمل بعد فترة لا تكون كبيرة، كما أن العملية قد تجرى باستخدام التخدير الكلي  وبعد العملية جميع من قام بإجراء العملية مع دكتور محمد الفولي،لا يشعر بأي ألم، وذلك لأنه يعتمد في عملياته على جهاز تسكين الألم الإلكترونى PCA، والإفاقة السريعة لممارسة حياتك الطبيعية بسهولة بعد العملية.

قد تساهم عمليات تحويل المسار في القضاء على مرض السكري وارتجاع المرئ وباقي الأمراض الأخرى كأمراض القلب والكوليسترول وارتفاع الضغط والتهاب المفاصل وغيرها.

قد لا يحدث أي تساقط للشعر ولا يحدث أي مضاعفات إذا تم الالتزام بالفيتامينات والمكملات الغذائية والالتزام بما يوصي به الطبيب.

نعم، حيث يمكن الرجوع فيها لأن الجزء الذى تم قصه فى المعدة لا يتم التخلص منه، بل يظل موجود داخل جسم المريض وله دورته الدموية ولا يحدث له أي ضرر.